ماذا عن المشاركة المحلية في مشروع الضبعة ؟

SEARCH IN PAGE

تم من خلال العقود الموقعة مع الجانب الروسي  الاتفاق على أن تكون نسبة المشاركة المحلية بدءا من الوحدة الأولى بنسبة 20% وتتصاعد إلي نسبة 35 % للوحدة الرابعة. ولتحقيق ذلك تم تشكيل لجنة وطنية مصغرة من ممثلين عن  كل من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ووزارة الإنتاج الحربى ووزارة البترول والهيئة العربية للتصنيع وغيرها من الجهات المعنية لوضع استراتيجية مصرية لتوطين التكنولوجيا في مصر ووضع السياسات الخاصة بتذليل العقبات والمعوقات التي قد تواجه الشركات الوطنية ومقاولي الباطن المحليين المحتمل مشاركتهم في تنفيذ أنشطة المشروع، وكذا اقتراح آليات لدعم ونقل الخبرات للشركات الوطنية وإعداد قواعد بيانات بالقدرات والامكانيات الوطنية في تصنيع مكونات المحطة وتوفير المواد الخام، بالإضافة  للعمل على تأهيل القدرات الوطنية المحتمل مشاركتها  في إنشاء محطة  الضبعة النووية.

وفي هذا الإطار تم تشكيل لجنة مشتركة للمشاركة المحلية تضم ممثلين عن كل من هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بصفتها مالكاً للمشروع والمقاول الروسي للتعرف على إمكانيات الشركات المصرية ومقاولي الباطن المحليين وسابقة أعمالهم، ولتحقيق ذلك قامت اللجنة بتنظيم ندوة تعريفية في أول يوليو 2019 تم خلالها دعوة 150 شركة مصرية للمشاركة في فعاليات هذه الندوة بهدف تعريف هذه الشركات بمتطلبات المقاول الروسي للمشاركة في مشروع محطة الضبعة النووية.