مؤسسة “روس آتوم” الروسية تنجح في اختبار وقود المستقبل النووي

SEARCH IN PAGE


مؤسسة “روس آتوم” الروسية تنجح في اختبار وقود المستقبل النووي

أتم الخبراء في القطاع النووي الروسي اختبار وقود “ريميكس” النووي الواعد المخصص لاستخدامه في صناعة الطاقة النووية المستقبلية.

وقد جرت اختبارات الوقود الجديد في محطة “بالاكوفو الكهروذرية.

أفادت بذلك شركة الوقود النووي “تفيل” التابعة لمؤسسة “روس آتوم” النووية الحكومة الروسية. وجاء في بيان نشرته الشركة: “كانت عناصر VVER-1000 الحرارية الكلاسيكية المولدة للطاقة مع وقود REMIX التجريبي تستخدم في المفاعل الثالث للمحطة الذرية على مدى 5 أعوام.

يذكر أن REMIX هو وقود من شانه التقليل من استهلاك اليورانيوم الطبيعي في محطات الطاقة الذرية وإعادة استخدام مكونات الوقود الذي قد تم إشعاعه. والميزة الرئيسية لدورة الوقود النووي المغلقة هذه هي إمكانية استخدام البلوتونيوم الذي يتشكل في المفاعلات عند إشعاع اليورانيوم 238.

وقال نائب كبير المهندسين في محطة “بالاكوفو” الكهروذرية لشؤون الأمان، يوري ريجوف، إن الاستثمار الصناعي التجريبي لوقود اليورانيوم البلاتونيوم في محطة “بالاكوفو” تكلل بالنجاح”. وأضاف قائلا:” تم تحميل 3 دفعات من الوقود في المفاعل الثالث. وقد وضعت في كل دفعة 6 عناصر من وقود REMIX الابتكاري إلى جانب العناصر الكلاسيكية المولدة للطاقة.

وكان الخبراء، حسب يوري ريجوف، يراقبون على مدى 5 أعوام الخصائص النيوترونية ومواصفات أخرى للوقود التجريبي ولم يسجلوا أية انحرافات عن التشغيل العادي.

وبعد تفريغ المفاعل من الوقود التجريبي تم وضعه في حوض خاص يترسب فيه. وفي عام 2023  سترسل عينات منه إلى معهد المفاعلات النووية الروسي للبحوث العلمية لإجراء دراسات إضافية.

وقال نائب رئيس شركة “تفيل”  للشؤون العلمية والتقنية، ألكسندر أوغريوموف إن الشركة تخطط لاختبار دفعات أخرى من الوقود التجريبي في محطات ذرية أخرى بغية الانتقال إلى استخدامه الدائم والبدء في تسويق وقود اليورانيوم البلوتونيوم الواعد.

نقلا عن روسيا اليوم

آخر تحديث في سبتمبر 17, 2021