رئيس هيئة الرقابة النووية والاشعاعية للأهرام الاقتصادى:شبكة رصد اشعاعى فى جميع أنحاء الجمهورية للكشف عن أى مواد مشعة وتحديد مصدرها


رئيس هيئة الرقابة النووية والاشعاعية للأهرام الاقتصادى:شبكة رصد اشعاعى فى جميع أنحاء الجمهورية للكشف عن أى مواد مشعة وتحديد مصدرها

أكد الدكتور سامي شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية وجود شبكة رصد إشعاعي في جميع أنحاء الجمهورية للكشف عن أي مواد مشعة وتحديد مصدرها ، مشيرا في حواره مع « الأهرام الاقتصادى »  إلى أن استخدامات الطاقة النووية في مصر عمرها 65 عاما .وأن لدينا مفاعلان نوويان للأبحاث وإنتاج النظائر المشعة وأن والمستقبل للطاقة النووية في إنتاج الكهرباء .

في البداية ، ما دور هيئة الرقابة النووية والإشعاعية في المجتمع المصرى ؟

هيئة الرقابة النووية في هيئة رقابية مستقلة تتبع رئيس مجلس الوزراء وتتولى جميع الأعمال التنظيمية والمهام الرقابية المتعلقة بالأنشطة النووية والإشعاعية الاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية التي تخدم قطاعا عريضا من التطبيقات التي لا غنى عنها مثل قطاعات الصحة والصناعة والبحث العلمي وذلك على نمو يضمن أمان وسلامة الإنسان والممتلكات والبيئة من مخاطر التعرض للإشعاعات المؤينة .

ما الاستخدامات النووية في مصر ؟ وكم مفاعلا نوويا تملكه مصر ؟

الاستخدامات النووية في مصر ليست جديدة بل إن مصر تعد من أوائل الدول التي كان لها طموح كبير في مجال العلوم النووية الذرية منذ خمسينيات القرن الماضي ويوجد في مصر مفاعلان للابحاث والغرض الأساسي من هذا النوع من المفاعلات إنتاج النظائر المشعة التي تستخدم في شتى المجالات التي تحتاج إلى تكنولوجيا داعمة مثل المجالات الطبية والصناعية والزراعية ، كما تستخدم تلك المفاعلات في البحوث وتدريب الكوادر الوطنية ولها العديد من الاستخدامات الأخرى . ففى مجال الصحة تستخدم المصادر المشعة والمنشات الإشعاعية في التشخيص والعلاج من بعض الأمراض بما يدعم قطاعا كبير من المرضي ، كما تستخدم المصادر المشعة في حفظ الطعام وتعقيم الأجهزة الطبية وتستخدم أيضا في مجال الكشف عن البترول وضبط جودة الكثير من الصناعات والكثير من التطبيقات في مجالات أخرى هذا بالإضافة إلى بدء التنفيذ الفعلى لمشروع بناء 4 مفاعلات نووية جديدة مخصصة لإنتاج الكبرياء تحت رقابة صارمة من الهيئة لضمان تنفيذ أعلى معايير السلامة والأمان في محطة الضبعة الجديدة

ما الجدوى الاقتصادية للأنشطة النووية بالنسبة للإنتاج المحلي ؟

 تستخدم الكثير من الأنشطة النووية في ضبط جودة المنتجات بمقاييس عالمية تسمح بتحسين جودة المنتجات المحلية لتنافس المنتجات العالمية ، كما توفر أيضا وسيلة بديلة لإنتاج الطاقة الكهربية بما يساعد في تعزيز أمن الطاقة في ظل تذبذب أسعار النفط والغاز والسماح بتصديرالفائض من النفط والغاز إذا سمح ذلك

ما الجهات المصرح لها بالتعامل في الأنشطة النووية ؟

 مصر بها حاليا بها أكثر من 6000 منشأة ومصدر إشعاعى منها مراكز البحوث ومفاعلات القوى الكهربية ومفاعلات الأبحاث والمصادر المشعة التي تستخدم من قبل المنشات الطبية والصناعية والبترولية والزراعية وكثير من مراكز العلاج الإشعاعي بالمستشفيات

 وقد نص القانون رقم 7 لسنة 2010 على حظر ممارسة أي نشاط نووي أو إشعاعي دون الحصول على ترخيص من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية كما لا  يجوز منح ترخيص شخصي المزاولة أي نشاط يترتب عليه التعرض للإشعاعات المؤينة إلا بعد الحصول على التأهيل والتدريب المناسبين . كما أكد القانون في المادة 27 على أنه لا يجوز تشغيل منشأة نووية أو إشعاعية إلا بواسطة افراد مؤهلين حاصلين على ترخيص بالتشغيل ويخضع كل ما يتم تداوله داخل المنشأة النووية أو الإشعاعية للقواعد التي تصدرها الهيئة في هذا الشأن.

كيف تتم الرقابة المحلية على الأنشطة النووية في مصر ؟

في مجال الطاقة النووية في مصر تتعدى 65 عاما ولم تشهد أي حوادث إشعاعية بفضل الله بفضل الخبرة العلمية وعدم التهاون في التعامل مع هذا النشاطات وتقوم الهيئة بمراقبة صارمة لكل الأنشطة النووية في مصر بهدف الاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية ، على نحو يضمن أمان وسلامة الانسان والممتلكات والبيئة من مخاطر التعرض الاشاعات المؤينة ، تمارس الهيئة الرقابة على الأنشطة النووية الإشعاعية من خلال عدة مراحل ، تبدأ بطلب الترخيص المكاني أو الشخصي ، ثم قيام الهيئة بمراجعة كل المستندات المقدمة طالب الترخيص وتقييمها ثم منع الأذون والتراخيص ، ما يسمح بممارسة تلك الأنشطة وبعد هذه التراخيص تقوم الهيئة بإجراء تفتيش معلن وغير معلن للتأكد من التزام المرخص له بكل الشروط المحددة عند الترخيص ، وفي حال المخالفة يتم تحديد الإجراءات التصحيحية التي يتعين اتخاذها من قبل المرخص له وإذا لزم الأمر قد تقوم الهيئة بإيقاف النشاط  .

هل هناك مراقبة دولية وضوابط عالمية على ممارسة الأنشطة النووية في مصر ؟

 هناك معايير دولية ويتم تطبيق أفضل الممارسات العالمية في المجال بالإضافة إلى أن هناك التزامات دولية على حكومة جمهورية مصر العربية التي تفرض بموجب التصديق على بعض الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في هذا الشأن .

 ماذا يحدث في حالة ثبوت مخالفة لأى جهة لضوابط الاستخدام النووي ؟

تمتلك الهيئة وفقا لقوانين واللوائح المنظمة للأنشطة النووية حق الضبطية القضائية في حال وجود مخالفات من شأنها الإضرار بأمان أو سلامة الإنسان أو الممتلكات أو البيئة. ومن أهم أنواع المخالفات التي يتم ضبطها  بشكل عام استخدام المادة المشعة لأي نشاط سواء كان صناعية أو طبيا أو بحثيا دون الحصول على ترخيص مكاني من هيئة الرقابة  النووية و الإشعاعية. أو أن يكون هناك ترخيص مكاني و لكن العاملين غير حاصلين على تراخيص لمركز أخر غير حاصل على ترخيص هذه الحالات تستوجب إغلاق النشاط .

ما تقييمكم لمجال البحث العلمي في هذا القطاع ؟

مصر من الدول الرائدة في المجال النووي منذ الخمسينيات حيت تم انشاء هيئات نووية وإنشاء الكثير من المنشآت والمرافق الأنشطة النووية ،ما  سمح بوجود الكثير من الأبحاث والخبرات لدى العاملين في تلك الهيئات الذي بدوره أثر إيجابا على البرنامج النووي المصري بشكل عام .

أين يتم تدريب الكوادر البشرية للنهوض بالأنشطة النووية في مصر ؟

 يتم تدريب الكوادر البشرية داخل المنشآت النووية والإشعاعية بجمهورية مصر العربية كما تتعاون مصر مع عدة دول في هذا الإطار تحت مظلة الشراكات والتعاون المشترك تحت مظلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع الدول أعضاء الوكالة .

وفيما يخص الهيئة انشأت الهيئة مركزا للتميز لبناء القدرات في مجال العمل الرقابي ويقوم المركز بتحديد القدرات المستهدفة و توفير سبل بناء تلك القدرات محلية وعالميا من خلال الشراكات التي تمنيها الهيئة مع الجهات المختلفة عالميا ومحليا ، وهذا من خلال استحداث برنامج لإدارة المعرفة .

تقوم الهيئة بتدريبات دورية لمواجهة الطوارئ النووية والإشعاعية فما السيناريوهات المتوقع تطبيقها في حالة حدوث طوارئ نووية ؟

تقوم هيئة الرقابة النووية والإشعاعية من خلال الفرقة المركزية للطوارئ النورية بالتنسيق مع الجهات والأطراف المعنية كافة وكذلك تقديم الدعم الفني والتقني والتدريب بما يتفق مع المعايير العالمية لمجابهة الحوادث النووية و الإشعاعية كذلك تقوم البيئة بالتنسيق مع الجهات المختلفة للاشتراك في سيناريوهات دورية تمدها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخصوص حوادث افتراضية مختلفة اشتركت بها جمهورية مصر العربية من خلال اللجنة العليا للطوارئ واللجان الفرعية بما يضمن التنسيق بين الجهات المعنية بالطوارئ النووية كافة فعلى سبيل المثال نظمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الفترة من 25 إلى 27 أكتوبر 2021 تمرين ConvEx3 وذلك في إطار سعى الوكالة إلى مساعدة الدول الأعضاء في اتفاقيتي التبليغ المبكر في حالة حدوث طارئ إشعاعي وتقديم المساعدة في حالة حادث نووي او طارئ إشعاعي ، وقامت هيئة الرقابة النووية والاشعاعية بصفتها نقطة الاتصال مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية باتخاذ الإجراءات اللازمة كافة المشاركة في هذا التمرين بشكل  فعال بدءا من تحديد الأهداف الوطنية . وتحديد الجهات المشاركة ، والتأكد من إتاحة قنوات الاتصال واعداد دلائل التمرين بما يتوافق مع الأهداف الوطنية لهذا التمرين .

في حالة حدوث طوارئ نووية ، ما الإجراءات التي يجب أن يتخذها المواطن إذا كان قريبا من مصدر إشعاع نووي ؟

من الجدير بالذكر أن هيئة الرقابة النووية والاشعاعية تتأكد التزام المرخص له بعدم تعريض المواطن لأي مخاطر ولا يتم السماح نهائيا باقتراب المواطن من مصدر مشع في جميع الأحوال الا اذا لزم الأمر ويكون ذلك في حالة الاستخدامات الطبية التي يكون فيها النفع للعلاج والتشخيص أكبر من الضرر في حدود الوقت والجرعة الإشعاعية التي يسمح بها هذا التطبيق كما يلتزم المرخص له بعمل دروع إشعاعية تحمي المستخدم من الضرر الإشعاعي ولا يتم منح ترخيص في حال عدم وجود دروع واجراءات وقاية محددة تحافظ على صحة وسلامة المتعرض للإشعاع

 وهل لدينا منشآت تستخدم حجم  إشعاعات نووية كبير ؟

 بالطبع لدينا منشئات تستخدم مواد نووية ولكن يتم التحكم في الضرر الناتج عن تلك الإشعاعات من خلال مراجعة التصميمات والتدريع وأيضا التأكد من وجود برنامج وقاية من الإشعاع حصول العاملين مع تلك على التراخيص المناسبة

كيف تتم متابعة رصد الإشعاعات النووية في مصر ؟

يتم ذلك من خلال شبكة الرصد الإشعاعي الموجودة بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المتصلة بمحطات رصد في شتى أرجاء جمهورية مصر العربية بما يضمن قياس المستوى الاشعاعي والكشف عن وجود أي زيادة قد يكون مصدرها من خارج او داخل مصر

كيف ترون أهمية مشروع إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية بالنسبة لمصر؟

  تسعى الدولة المصرية إلى دعم قطاع الطاقة باستخدام مفاعلات القوى الكهربية بما يدعم خليط الطاقة ويدعم أمن الطاقة وبما يؤهل تدعيم الصناعات المحلية من خلال نسبة المشاركة المصرية في هذا المشروع الضخم ولهذا تضمنت رؤية الدولة المصرية استخدام مفاعلات القوى الكهربية لإنتاج الطاقة ، كما هو محدد في خطة الدولة 2030 بان تصل نسبة مساهمة الكهرباء الناتجة عن مفاعلات الأخرى الطاقة النووية إلى 9% من خليط الطاقة المنتجة ، تواكبا مع الاتجاه العالمي في هذا الشأن ومن الجدير بالذكر أن مفاعلات القوى الكهربية تشارك بنسبة تصل إلى 10% من مجمل الإنتاج العالمي للطاقة الكهربية تنتجها

نحو 400-500 مفاعل على مستوى العالم وأيضا تقليل حجم الغازات المنبعثة من الوقود الأحفوري التقليدي بما يساهم في الحل العالمي لمشكلة التغير المناخي.

ما دور الهيئة في إنشاء محطة الضبعة النووية ؟

وفقا للقانون رقم 7 لسنة 2010 ولائحته التنفيذية تقوم هيئة الرقابة النووية والإشعاعية بالتحقق من صلاحية الموقع لإنشاء المحطة النووية وبناء على ذلك . وبعد استيفاء كل الدراسات البيئية والجيولوجية ، والتحقق من توفر عناصر الأمن والأمان من خلال فحص كل المستندات المقدمة من هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء تم منح إذن القبول اختيار الموقع في مارس 2019 . عقب ذلك ، عملية المراجعة والتقييم والتفتيش وتم التحقق من الأمان للوحدة الأولى من محطة الضبعة النووية ولم يثبت وجود ثمة مخاطر تهدد الإنسان والبيئة والممتلكات تمنع استصدار إذن الإنشاء للوحدة  الأولى للضبعة ، وتم منح إذن الإنشاء .

وسوف تقوم الهيئة بالتحقق من التزام المرخص له بشروط الإذن الممنوح ، والمراقبة التنظيمية المستمرة لأعمال تنفيذ مرحلة الإنشاء من خلال نظام المفتشين المقيمين بالموقع ، والمراقبة التنظيمية لتصنيع المعدات وإجراء عمليات التفتيش الشاملة وفقا لخطة  التفتيش السنوية ، بما يضمن توليد طاقة كهربية من المفاعلات النووية بشكل آمن يضمن سلامة الإنسان والممتلكات والبيئة . ولهذا تقوم الهيئة بدورها الرقابي والتنظيمي المستقل تجاه مراحل إنشاء وتشغيل المحطة النووية

ما أوجه التعاون الدولي مع البلدان الأخرى ؟

تسعى هيئة الرقابة النووية والإشعاعية إلى بناء شراكات مع المنظمات الدولية والجهات الرقابية المناظرة في الدول المختلفة بهدف تعزيز وتبادل الخبرات ، وحاليا تتعاون الهيئة مع عدة دول ومنظمات دعم فنى ومن بينها منظمة الدعم الفني الروسية Vo Safety ومنظمة الدعم الفنى التشيكيةUJV كما وقعت الهيئة مذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة النووية الروسية. تضم العديد من محاور التعاون خاصة في إطار بناء القدرات .

وفيما يتعلق بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية هناك خطة متكاملة تحكم إطار التعاون بين هيئة الرقابة النووية والإشعاعية والوكالة الدولية للطاقة الذرية فالهيئة أصبحت حاليا الوجهة الرئيسية لاستقبال التدريبات وورش العمل الإقليمية التي تنظمها الوكالة للدول الأفريقية ، فالوكالة حريصة على نقل الخبرة المصرية للدول العربية والدول الإفريقية وبوجه خاص في مجال توطين المعرفة وبناء القدرات في مجال الأمان والأمن النوويين .

هل يتم تقديم أي دعم للدول الإفريقية الشقيقة في هذا المجال ؟

تسعى الهيئة إلى تحقيق الشراكة والتواصل مع المنظمات الدولية والجهات الرقابية والتنظيمية لتعزيز وتبادل الخبرات في المهام التنظيمية و الرقابية  لعبت الهيئة دورا مهما على المستوى الإقليمي بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة لتقديم الدعم الفني حيث قامت الهيئة خلال الأشهر القليلة الماضية بوضع إطار جديد لتقديم البرامج التدريبية والدعم الفني  لعدد من الدول الإفريقية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لجذب عدد من الدول خاصة في إطار التوجه العالي لتحقيق تعاون استراتيجي مع الدول الإفريقية .

 فعلى سبيل المثال استضافت الهيئة ورش عمل لعدد من المشاركين من دولة رواندا ، وكذلك . بعض المشاركين من الكاميرون حول التحقق من أداء المعدات والأجهزة المستخدمة في الكشف الإشعاعي خلال الأحداث الكبرى ، هذا بالإضافة إلى إرسال عدد من خبراء الهيئة إلى رواندا والكاميرون لنقل الخبرات المصرية في هذا المجال ، هذا بالإضافة إلى استضافة الهيئة خلال الشهرين الماضيين ما يزيد عن ثلاث دورات تدريبية ذات طابع إقليمي ضمت متدربين من أكثر من 20 دولة عربية وإفريقية .

نقلا عن الاهرام الاقتصادى

آخر تحديث في أغسطس 9, 2022