رئيس “الوقود النووى”: لن يتم الاكتفاء بإنشاء محطة الضبعة فقط..وهناك مشروعات مرتقبة بالساحل الشمالي


رئيس “الوقود النووى”: لن يتم الاكتفاء بإنشاء محطة الضبعة فقط..وهناك مشروعات مرتقبة بالساحل الشمالي

قال الدكتور هشام حجازى رئيس قطاع الوقود النووى بهيئة المحطات النووية،إنه تم الانتهاء من تسليم كافة المستندات والوثائق المطلوبة للحصول على إذن الإنشاء والتراخيص من قبل هيئة الرقابة النووية والاشعاعية التابعة لمجلس الوزراء وذلك لتوفير الامان الكامل للمشروع .

واضاف “حجازى” فى كلمته خلال حلقة نقاشية حول دور الطاقة النووية فى تحقيق التنمية المستدامة” ، أن عملية البدء فى إنشاء وتنفيذ محطة الضبعة النووية تتطلب وجود بنية تحتية على أعلى مستوى من الجودة والدقة حتى يستطيع العاملين الروس أو المصريين العمل فى جو مستقر وهادي، مؤكدا أنه تم الانتهاء من تنفيذ المدينة السكنية للعاملين التى ستصم العمالة الروسية والمصريين التابعين لهيئة المحطات النووية بالإضافة لمضى الهيئة قدما فى الانتهاء من تنفيذ الرصيف البحرى الذى سيقوم باستقبال المعدات الثقيلة من روسيا .

وأكد أن البرنامج النووى المصرى لن يكتف فقط بإقامة مشروع محطة الضبعة النووى ولكن هناك عدد من المشروعات النووية خاصة بمنطقة الساحل الشمالي سيتم إقامتها تباعا خاصة مع توجه الدولة المصرية الاعتماد على توليد وإنتاج الكهرباء من الطاقات الجديدة والمتجددة خاصة الطاقة النووية من خلال مساهمتها فى خلق مزيج متكامل مع الوقود الاحفورى لتوليد الطاقة الكهربائية المختلفة .

ونوه إلى أن هناك خطة طموحة تتبناها حاليا هيئة المحطات النووية بدعم من القيادة السياسية للمضى قدما فى تنفيذ مشروعات نووية لتأمين احتياجات البلاد مستقبليا من الطاقة النووية الخاصة بإنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية.

آخر تحديث في يوليو 12, 2021