رئيس المحطات النووية يرد على شائعة توقف الأعمال في الضبعة: الأعمال التمهيدية تنفذ في مواعيدها

تاريخ النشر: يونيو 7, 2020

رئيس المحطات النووية يرد على شائعة توقف الأعمال في الضبعة: الأعمال التمهيدية تنفذ في مواعيدها

أكد الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، أن مصر مؤهلة الآن لاقتناء أحدث تكنولوجيا نووية في العالم.

ونفى “الوكيل” الشائعات التي أطلقها الخبثاء بتوقف العمل في المشروع النووي المصري بالضبعة، قائلا: “أقول لمن يطلق الشائعات لن تؤثروا على حماسنا وسنحقق الحلم المصري بدخول النادى النووى للاستخدامات السلمية للطاقة النووية”.

وأضاف “الوكيل” أن فرق العمل في الأعمال التمهيدية للمشروع النووي بالضبعة تعمل بالتعاون مع الجانب الروسي من شركة روساتوم وسط إجراءات احترازية مشددة رغم انتشار جائحة فيرس كورونا، مضيفا: “نعرض كل تقدم في الأعمال والإنجازات التي تتم في الأعمال التمهيدية على القيادة السياسية بصورة دورية”.

وأكد أن خبراء شركة روساتوم الروسية المتعاقد معها على توريد وتركيب المفاعلات الأربعة تتواصل معنا في الإشراف على الأعمال من داخل مصر عن طريق خبرائها الموجودين معنا، ومن خلال التواصل عبر الفيديو كونفرانس من روسيا.

وأكد الدكتور أمجد الوكيل أن المشروع النووى حقق قفزات فى الأعمال التمهيدية بما يؤكد للعالم أن المصريين قادرون على اقتناء أحدث مفاعلات نووية في العالم.

وقال إن من الأعمال التمهيدية قبل دخول مرحلة الإنشاءت الخرسانية للمفاعلات والحصول على إذن البناء فقد تم الانتهاء من بناء المجاورة السكنية للعاملين بالمحطة على أحدث مستوى عالمي، والبدء في إنشاء الرصيف البحرى المقابل للموقع بمواصفات عالمية تصلح لاستقبال المفاعلات والمعدات الملحقة بها.

وتابع: “كما قمنا بتحديد أماكن المفاعلات الأربعة وفرضنا سور سلكي شائك حولها، هذا بخلاف الأعمال الإجرائية والاستعداد بتنفيذ الشروط والمواصفات الموصى بها من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وسنستمر بكل حماس لتحقيق الحلم واستكمال المشروع النووى المصري.

نقلا عن جريدة الوفد