رئيس “المحطات النووية” لعالم الطاقة : الانتهاء من تنفيذ الرصيف البحرى الضبعة خلال٢١ شهر

تاريخ النشر: يوليو 24, 2020

رئيس “المحطات النووية” لعالم الطاقة : الانتهاء من تنفيذ الرصيف البحرى الضبعة خلال٢١ شهر

بدء تنفيذ الرصيف منذ يوليو الجارى..وسيتم إنشاؤه على أعلى مستوى

صرح الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية ، أنه فى شهر يونيو الماضى تم توقيع عقد إنشاء وتنفيذ الرصيف البحرى لمحطة الضبعة النووية ،حيث تم تفعيل ذلك بدءا من يوليو الجارى من خلال التنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التى تقوم بالإشراف على تنفيذ المشروع الحيوى والإستراتيجى والذى يمثل نقلة نوعية لمشروع الضبعة .

وأوضح رئيس الهيئة فى تصريحات خاصة لعالم الطاقة ، أنه جارى حاليا العمل بقدم وساق لإنجاز ذلك المشروع والانتهاء منه فى أقرب مدة زمنية ، حيث كان من المقرر تنفيذه خلال مدة تبلغ ٢٤ شهرا إلا أنه قد تم خفضها لتصبح ٢١ شهرا فقط .

وأشار إلى أن التوقيت يرتبط بعدة أمور أبرزها خروج المعدات من الموانى الروسية ، خاصة أن هناك بعض الأوقات التى تشهد المواني الروسية حالة من التجمد نتيجة للطقس البارد ، مما يعيق عملية خروج المعدات وإرسالها لكنه تم اتخاذ وتحديد تلك الفترات التى يصعب فيها خروج المعدات من الموانى الروسية لإرسالها مباشرة إلى الرصيف البحرى لمحطة الضبعة النووية.

وأكد أنه كان من الصعب أن يتم نقل المعدات الثقيلة بريا إلا أن إنشاء وتنفيذ تلك الرصيف البحرى سيكون له مزايا وأهمية عديدة أبرزها توفير النفقات وخفض التكاليف ، خاصة أن النقل البرى يتطلب تجهيزات مختلفة من طرق وكبارى وغيرها .

وأوضح رئيس الهيئة ، أن دخول المعدات عبر الميناء أو الرصيف البحرى سيوفر الوقت والمجهود على الهيئة وكذلك أيضا ارتباط الوقت وأهمية التوقيت يرجع لحركة البحر المتوسط الذى تتم فى بعض الأحيان به أعمال بحرية وكذلك حركة الموج أيضا وكذلك حركة الميناء وتجمدها أيضا بحيث يتم اختيار إرسال المعدات فى وقت مناسب لاستقبالها .

نقلا عن عالم الطاقة