توقيع عقد عمل مشترك بين شركة كوريا للطاقة المائية والنووية ومؤسسة روس أتوم الحكومية للطاقة النووية للمشاركة في تنفيذ مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية


توقيع عقد عمل مشترك بين شركة كوريا للطاقة المائية والنووية ومؤسسة روس أتوم الحكومية للطاقة النووية للمشاركة في تنفيذ مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية

أبرم قسم الهندسة بمؤسسة “روس اتوم الحكومية للطاقة النووية” وشركة “كوريا للطاقة المائية والنوويةKHNP عقد لبناء جزر التوربينات في إطار تنفيذ مشروع إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية بجمهورية مصر العربية. وبموجب هذا العقد سوف تقوم الشركة الكورية بتشييد حوالي 80 مبنى ومنشأة بأربع وحدات من محطة الطاقة النووية بالضبعة وكذا توريد وشراء المعدات والمواد لجزر التوربينات.

 وقد صرح السيد الاستاذ الدكتور/ أمجد سعيد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء أن “جمهورية مصر العربية ودولة كوريا الجنوبية يتمتعان بتاريخ كبير من التعاون المتبادل، لذا فإن توقيع العقد مع شركة كوريا للطاقة المائية والنووية ومساهمتهما كمقاول من الباطن في مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية هو امتداد لذلك التاريخ السابق ومبادرة عظيمة ويعد أيضاً حدثاً هاماً في مرحلة تنفيذ المشروع، يعود ذلك لخبرة شركة “كوريا للطاقة المائية والنووية الكبيرة” في مجال الطاقة النووية”. كما أكد سيادته بأهمية وجود شريك وطني محلي لتعظيم الاستفادة المرجوة من المشاركة المحلية في المشروع وتحقيق نقل وتوطين التكنولوجيا.

وقد أفاد ايضاً السيد/ هوانغ جوهو الرئيس التنفيذي لشركة “كوريا للطاقة المائية والنووية” بـ “أنه يمكن النظر إلى العقد المبرم مع شركة “اتوم استروى اكسبورت” لبناء جزر التوربينات على أنه إنجاز هام بالنسبة لدولة كوريا ودليل على امتلاكنا قدرات وامكانيات عظيمة في مجال بناء وإدارة المشاريع والتي أظهرناها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبناء على خبرتنا المكتسبة بدولة الامارات العربية المتحدة سنبذل قصارى جهدنا من أجل التنفيذ الناجح لمشروع محطة الضبعة للطاقة النووية”.

يأتي توقيع العقد عقب إنجاز مرحلة تحضيرية هامة أجرى خلالها الطرفان مشاورات نتج عنها موافقة شركة “روس إتوم” في ديسمبر 2021 على اعتماد شركة “كوريا للطاقة المائية والنووية” باعتبارها المقدم الوحيد للعطاءات مما سمح لها المشاركة في مباحثات وإبرام العقد للصفقة المخطط لها، شريطة امتثال شركة كوريا للطاقة النووية والمائية بالمتطلبات الخاصة بإجراءات الشراء المتبعة في شركة “أتوم ستروي إكسبورت“، وقد اتفق الأطراف على تلك الأحكام والشروط.

كما أفاد السيد/ بوريس أرسيف مدير إدارة الأعمال الدولية بمؤسسة “روس اتوم في حفل التوقيع بـ “لا تلعب الطاقة النووية دورًا هاماً في تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء وتحقيق الحياد الكربوني فحسب، بل تجمع أيضًا الدول معًا، وفي مؤسسة “روس اتوم” نؤمن بشدة أن التعاون في المجال النووي يجب ألا ينقطع في مثل هذه الأوقات العصيبة، بل على العكس من ذلك علينا أن نعمل على تعزيزه وتوسيع نطاقه مما يعود بالنفع لصالح بلداننا”.

كما أفاد السيد/ ألكسندر كورشاجين نائب أول رئيس شركة “أتوم ستروي إكسبورت” لإدارة تشييد مشاريع محطات الطاقة النووية بـ “أن المشروع دخل مرحلة أعمال الانشاءات في يوليو2022، كما يعد مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية مشروعًا جاذب للشركات الدولية، وإن شركة “كوريا للطاقة المائية والنووية”  انضمت إلى قائمة الشركات المؤهلة والمشاركة في مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية والتي تضم كبرى الشركات المصرية التي تم اختيارها لأعمال البناء في الموقع”، كما أضاف بـ “أنا أثق بأنه فقط من خلال العمل المشترك والمنسق جيدًا للفرق الروسية والمصرية والكورية من أننا سنتمكن من تحقيق هذا المشروع الطموح بنجاح “.

 

 

 

 

 

 

آخر تحديث في أغسطس 25, 2022