بتقنية روسية.. هنغاريا تمنح الترخيص لبناء وحدتي طاقة في محطة نووية


بتقنية روسية.. هنغاريا تمنح الترخيص لبناء وحدتي طاقة في محطة نووية

أصدرت هيئة الطاقة الذرية المجرية تصريحا لبناء الوحدتين الخامسة والسادسة من محطة الطاقة النووية “باكش-2″، وجاء ذلك وفقا لوثيقة منشورة على الموقع الإلكتروني للهيئة.

ومن المخطط أن يتم بناء الوحدتين الجديدتين بواسطة تقنية روسية، وتبلغ مدة الترخيص عشر سنوات من تاريخ الإصدار.

ومحطة “باكش” هي المحطة النووية الوحيدة في هنغاريا (المجر) التي تم انشاؤها في الثمانينات بناء على مشروع سوفيتي، وتقع المحطة على بعد 100 كيلومتر من بودابست.

وتعمل المحطة بواسطة 4 وحدات بمفاعلات VVER-440، وتولد المحطة الآن ما يقرب من نصف الكهرباء في هنغاريا، ومع التخطيط للتشغيل لوحدتين جديدتين من “باكش”، من المتوقع أن تتضاعف هذه الحصة. بالنسبة لهنغاريا، تعتبر الطاقة النووية وسيلة لضمان توفر الطاقة.

وفي نهاية العام 2014، وقعت روسيا وهنغاريا وثائق حول بناء وحدتي طاقة جديدتين (5 و6)، وذلك بناء على مشروع روسي حديث لمفاعلات من طراز VVER-1200، ويلبي المشروع أحدث معايير الموثوقية والسلام.

وفي وقت سابق، تمت الإشارة إلى أن روسيا ستمنح هنغاريا قرضا حكوميا يصل إلى 10 مليارات يورو لمشروع “باكش-2″، على أن تكون التكلفة الإجمالية للمشروع 12.5 مليار يورو.

آخر تحديث في أغسطس 26, 2022