الكهرباء: مشروع الضبعة يسير بخطى منتظمة والعام الجديد يشهد تطورا بالمحطة

بحث في الصفحة


الكهرباء: مشروع الضبعة يسير بخطى منتظمة والعام الجديد يشهد تطورا بالمحطة

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن مشروع المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة يسير بخطى منتظمة و سريعة وفقا للجدول الزمنى للمشروع، مؤكدا أن العام الجديد سيشهد تطورا ملحوظا على أرض الواقع بالنسبة للمحطة النووية.

وأضاف شاكر فى تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع”، أنه جارى الانتهاء من إنشاء رصيف بحرى لاستقبال المعدات الخاصة ببدء إنشاء المحطة النووية بالضبعة لتوليد الكهرباء بقدرة 4800 ميجا وات، مؤكدا أن الجميع يسابق الزمن لإنهاء المشروع فى موعده.

وكان الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية أكد فى تصريحات خاصة لليوم السابع” ، أن الرصيف البحرى سيستغرق 21 شهر لإنشاءه بالكامل ، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء منه قبل المدة المحددة”.

وقال الوكيل، إنه تم التقديم على استخراج إذن قبول الإنشاء فى 10 مارس 2019 لبدء إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة بقدرة 4800 ميجا وات ، مؤكداً أن هيئة الرقابة النووية و الاشعاعية هى الجهة المختصة بإصدار إذن قبول الإنشاء للبدء فى وضع القواعد الخرسانية لأول مفاعل بقدرة 1200 ميجا وات.

الجدير بالذكر أنه سيتم تنفيذ المفاعلات الـ4 بالمحطة النووية بالضبعة من نوع مفاعلاتVVER 1200 من الجيل 3+ وهي مجهزة بأحدث أنظمة السلامة ، موضحا أنه تم إضافة معاير سلامة إضافية لها قدرة غير مسبوقة على مقاومة الحوادث الضخمة فيمكنها أن تتصدى لاصطدام طائرة وزنها 400 طن وسرعتها 150 متر فى الثانية، وتمتاز هذه النوعية من المفاعلات النووية أيضًا بالتشغيل الآمن دون أية تأثيرات سلبية على البيئة المحيطة بها، كما تضمن هذه المفاعلات عدم التسرب الإشعاعى عن طريق الفلاتر والحواجز المتعددة، وتحتوى على نظام التحكم الآلى الحديث.

آخر تحديث في ديسمبر 26, 2020