هل يستحيل تشغيل المحطات النووية بأمان؟

SEARCH IN PAGE

  • يزعم مناهضو الطاقة النووية باستحالة التشغيل الآمن المحطات النووية، والواقع أن هذا الزعم أبعد ما يكون عن الحقيقة، فأمان المحطات النووية يخضع لعدة مبادئ أساسية ومتكاملة تتمثل في: اختيار الموقع، التصميم والإنشاء والدخول إلى الخدمة، يتبع ذلك إدارة المحطة وتشغيلها على نحو سليم يحقق مستوى عال من الأمان، وكل تلك المراحل تخضع لمعايير رقابية صارمة وتتطلب تطبيق أعلى معايير الجودة والأمان وإثباتات تقدمها الجهة طالبة الترخيص.
  • وتاريخ تشغيل المحطات النووية الذي يزيد على نصف قرن يؤكد أنها قد تتعرض كأي صناعة لأعطال أو حوادث إلا أنها تظل أكثر التكنولوجيات أمانا بما لا يقارن مع أي صناعة أخرى أو مصدر للطاقة، فمثلا كان ضحايا الحوادث في محطات توليد الكهرباء بدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خلال الخمسين عاما الماضية 2259 في محطات الفحم، و1043 في محطات الغاز الطبيعي، و14 في المحطات المائية، وصفر في المحطات النووية، أما في بقية بلدان العالم فقد كان ضحايا الحوادث 18 ألف في محطات الفحم، و1000 في محطات الغاز الطبيعي، و30 ألف في المحطات المائية، و31 في المحطات النووية (تشيرنوبيل).