هيئة المحطات النووية: قناع الملك توت عنخ آمون بالأمم المتحدة نسخة طبق الأصل

SEARCH IN PAGE


هيئة المحطات النووية: قناع الملك توت عنخ آمون بالأمم المتحدة نسخة طبق الأصل

أعلنت هيئة المحطات النووية عبر موقعها الرسمي أن نسخة قناع الملك توت عنخ أمون التي اهداتها  مصر لمقر الأمم المتحدة في فيينا اليوم هي نسخة طبق الأصل وتم إعدادها بالتنسيق مع وزارة الكهرباء والطاقة من خلال الهيئات النووية ممثلة في هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء وهيئة المواد النووية وهيئة الطاقة الذرية فضلا عن هيئة الرقابة النووية والاشعاعية وبإشراف خبراء متخصصين بوزارة السياحة والآثار المصرية.

 واشارت الهيئة في بيانها ان الاهداء تم  بحضور كل من الدكتور حنفي الجبالي، رئيس مجلس النواب و الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف وغادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مكتب الأمم المتحدة في فيينا.

 ومن جانبه أوضح الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية ان الفكرة كانت منذ عام ونصف وتم بذل جهود مضنية لتنفيذها واختيار الرمز المناسب وتم بالتشاور بين الهيئات النووية الاربع وتم الاهداء للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

  ومن جانبه اكد رئيس مجلس النواب في كلمته على تميز العلاقة التاريخية بين مصر والأمم المتحدة بكافة هيئاتها، والتي ترجع إلى إنشاء المنظمة ذاتها، لافتا الي ان مصر من الدول المؤسسة للامم المتحدة، ومشيراً إلى أن هذا الإهداء يعد رمزاً للتعاون المستمر بين الجانبين فضلاً عن كونه يبرز الحرص المصري على المساهمة وبكل الصور الممكنة  في دعم عمل ودور الأمم المتحدة الفريد والحيوي.

واعرب عن تطلع مصر لتعزيز التعاون مع الأمم المتحدة لإعلاء قيم التعاون والمساواة، سعياً لتحقيق السلم والأمن والاستقرار ونبذ العنف والتطرف والتمييز بكافة أشكاله.

ومن جانبها وأعربت غادة والي وزيرة التضامن، عن فخرها الشديد بأن ينضم رمز من رموز الحضارة المصرية إلى مجموعة القطع الفنية والثقافية بمقر بالأمم المتحدة، وسعادتها البالغة بأن يتمّ ذلك خلال توليها منصب مدير مكتب الأمم المتحدة في فيينا، مضيفة أنَّ هذا الإهداء يعكس دور ومكانة مصر في المجتمع الدولي وفي الأمم المتحدة، وثرائها الثقافي الذي يمثل قيمة كبيرة للحضارة الإنسانية، موجهة الشكر إلى الدولة المصرية على هذا الإهداء وعلى اهتمامها الدائم بالتروّيج للحوار والتبادل الثقافي والحضاري والفني.

وأضافت وزيرة التضامن، أنَّ أهمية وشهرة توت عنخ أمون تعود إلى اكتشاف مقبرته ومحتوياتها كاملة ودون تلف، حيث كانت تحتوي على كنوز تعكس الإتقان وجودة الصناعة والثراء الحضاري والثقافي وتطور الحياة والاهتمام بالفنون وقيم الجمال في مصر القديمة.

نقلا عن أخبار اليوم

آخر تحديث في سبتمبر 10, 2021