مدير تشغيل محطة الضبعة النووية: وسائل التبريد بمصر تعطى للمحطة أعلى معايير الأمان

SEARCH IN PAGE


مدير تشغيل محطة الضبعة النووية: وسائل التبريد بمصر تعطى للمحطة أعلى معايير الأمان

أكد الدكتور محمد دويدار، مدير عام تشغيل المحطة النووية بالضبعة، أن محطة لينينجراد الروسية التابعة لشركة روس أتوم تعتبر المرجع الأساسي الضبعة من حيث التصميم والتشغيل، مؤكدا أن هناك اختلاف تام بين موقع الضبعة ولينينجراد من حيث المناخ والخصائص البيئية.

وأضاف دويدار، خلال الجولة الافتراضية لمحطة لينينجراد الروسية المماثلة لمحطة الضبعة، التى تنظمها شركة روس أتوم، أن محطة الضبعة النووية المصرية لن تحتوى على أبراج تبريد كما هو الحال بمحطة لينينجراد، لافتا إلى أن درجات الحرارة تصل إلى تحت الصفر فى لينينجراد مما يؤدى إلى تجمع الجليد ويتم استخدام أبراج التبريد لإزالة الجليد.

وأشار دويدار إلى أن المناخ الذى تتمتع به منطقة الضبعة، الذى يجعلها أفضل مواقع المحطات النووية بالعالم يجعل نظام التبريد فى مصر بالمحطة النووية الأولى بالضبعة لتوليد الكهرباء فى أعلى معايير الأمان بالعالم.

من جانبه أكد أندرية البيرتي، مدير عام العلاقات العامة بمحطة لينينجراد النووية الروسية، أن أبراج التبريد بالمحطة الروسية يعتبر هرم الملك خوفو الشهير عالميا وهو أكبر الأهرامات المصرية، أقل طولا منها إذ يبلغ ارتفاع هرم الملك خوفو الآن 138.75 مترا بينما يبلغ ارتفاع برجي التبريد التابعين لمفاعلي VVER بالمحطة 150 مترا، ويبلغ ارتفاع برج التبريد الثالث 170 مترا، وتدخل أبراج التبريد ضمن نظام التزويد بالمياه وتدويرها بالمحطة وتُستخدم لإزالة الحرارة من مكثفات التوربينات، تعادل درجة حرارة الماء المبرد في وعاء برج التبريد +16 درجة”.

آخر تحديث في سبتمبر 7, 2021