“صباح الخير يا مصر” يعرض تقريرا عن محطة الضبعة النووية

SEARCH IN PAGE


“صباح الخير يا مصر” يعرض تقريرا عن محطة الضبعة النووية

محطة الضبعة النووية، حلم مصري يزيد عمره عن 60 سنة لكنه بات قريب المنال وخلال سنوات سيكون واقعا يضيف عنصرا جديدا لمزيج الطاقة في مصر، ولن ينعكس أثره على الدولة المصرية فقط، بل على القارة بأكملها.

وعرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد ومنة الشرقاوي، تقريرا تلفزيونيا بعنوان “حلم مصري بقدرة 1200ميجا وات.. 2028 تشغيل المفاعل النووي الأول”، إذ أن هيئة المحطات النووية أعلنت التزامها بالجدول الزمني لتنفيذ برنامجها النووي لتوليد الكهرباء بقدرة 4800 ميجا وات بالضبعة.

الدولة المصرية ستتعاون مع شركة روساتوم الروسية المسؤولة عن إنشاء المحطة، وحيث إن جميع العاملين بالمشروع يسيرون على قدم وساق للانتهاء من المحطة في موعدها المحدد، ووفقا للجدول الزمني سيتم تشغيل المفاعل النووي الأول بقدرة 1200 ميجا وات لتوليد الكهرباء وفقا للجدول الزمني المشروع تجاريا في عام 2028.

وسيتم تشغيل باقي المفاعلات تباعا بكامل قدرتها في 2030، وسيتم تنفيذ المفاعلات الأربعة بالمحطة النووية بالضبعة من نوع مفاعلات من الجيل الثالث مجهزة بأحدث أنظمة السلامة، مع إضافة معايير السلامة يكون لها قدرة غير مسبوقة على مقاومة الحوادث الضخمة، ومن المقرر أن يوفر المشروع 30 ألف فرصة عمل.

آخر تحديث في ديسمبر 13, 2021