شاكر للعاملين بـ«المحطات النووية»: «أثق في استمرار جهودكم المخلصة»

شاكر للعاملين بـ«المحطات النووية»: «أثق في استمرار جهودكم المخلصة»

وجه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة برسالة  شكر وتقدير للعاملين بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء التى يترأسها الدكتور أمجد الوكيل وذلك بعد حصول المشروع النووي على جائزة ثاني أفضل مشروع من حيث البدء والانطلاقة على مستوى العالم ، الأمر الذى يعتبر بمثابة تكليلاً للجهود المبذولة والإنجازات المحققة فى خطوات تنفيذ المشروع النووي المصري طبقاً لأحدث وسائل التكنولوجيا والمواصفات القياسية ووفقاً للبرنامج الزمنى المعد لذلك،

وقالت وزارة الكهرباء فى بيان لها ، إن المشروع النووي  المصرى حصل على جائزة ثاني أفضل مشروع من حيث البدء والانطلاقة على مستوى العالم .

وفى رسالته التى تقدم بها وزير الكهرباء لرئيس هيئة المحطات النووية والعاملين بها قائلا : “بمزيد من الإمتنان والتقدير أتقدم للسادة العاملين بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بالشكر والتقدير على جهودهم المميزة في انجاز الأعمال المنوطين بها والتي كان لها الأثر الإيجابي المميز في حصول مشروع المحطة النووية بالضبعة على جائزة ثاني أفضل مشروع من حيث البدء والانطلاقة على مستوى العالم، مستطردا أنه  كله ثقة في استمرار جهودكم المخلصة التي بذلت وتبذل في سبيل انجاز المشروع القومي المصري ـ مشروع المحطة النووية بالضبعة.

والجدير بالذكر أنه تم  اختيار مشروع  الضبعة النووى احد افضل ٣ مشروعات نووية من حيث الانطلاقة على هامش انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشر لأكبر مؤتمر ومعرض نووى فى العالم ” روساتوم إكسبو ٢٠١٩” الذى عقد بمدينة سوتشى الروسية، وتعتبر هذه الجائزة الأولى من نوعها التى يحصل عليها مشروع بمنطقة الشرق الأوسط بوجه خاص، حيث أشادت اللجنة المنظمة بالمستوى الذى يتم تنفيذ مشروع الضبعة به معتبرين ان ما يحدث فى مشروع الضبعة إنجاز كبير في هذا المجال.

وأعرب الدكتور شاكر عن إمتنانه وسروره من هذا الإنجاز الذى نجح القطاع فى تحقيقه مؤكداً أن قطاع الكهرباء يعمل على تنفيذ مشروعاته على قدم وساق وطبقاً لأعلى معايير الأمان والجودة .

وأكد شاكر على أن مصر تواصل جهودها الدؤوبة لتنفيذ برنامجها النووي السلمي لتلبية الاحتياجات التنموية الاقتصادية والصناعية المتزايدة وذلك بالتعاون مع جمهورية روسيا الإتحادية الشريك الاستراتيجي لمصر في هذا المشروع  .

كما أكد على التعاون الوثيق بين وزارة الكهرباء ووزارة البيئة لتطبيق أعلى معايير الأمان للحفاظ على البيئة بتوليد الكهرباء من مصادر الطاقة المختلفة وذلك ضمن استراتيجية القطاع حتى عام 2035 والتى تتضمن تعدد مصادر الطاقة بالإضافة إلى الوقود الأحفورى التقليدى الوقود النووى والفحم النظيف والطاقة المتجددة

نقلا عن عالم الطاقة:

http://www.alamaltaqa.com/home/printitem/8137