رئيس هيئة المحطات النووية لـ “ألاخبار المسائى” منتدي ” موردى الصناعة النووية ” لتعريف الشركات المصرية بمتطلبات مشروع الضبعة

SEARCH IN PAGE


رئيس هيئة المحطات النووية لـ “ألاخبار المسائى” منتدي ” موردى الصناعة النووية ” لتعريف الشركات المصرية بمتطلبات مشروع الضبعة

أكد الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء أن الهيئة تقوم فى الوقت الراهن بصفتها مالكا لمشروع المحطة النووية بالضبعة بالتعاون مع شركة ” أتوم ستروى إكسبورت” بتنظيم منتدى ” موردى الصناعة النووية ” يومى 25 و26 نوفمبر الجارى بالقاهرة وذلك فى إطار تنفيذ البرنامج النووى المصرى والتعاقد مع الجانب الروسى على إنشاء المحطة النووية الأولى بالضبعة .

وأوضح الوكيل فى تصريح خاص لجريدة الاخبار المسائى أن التعاقد نص على أن تكون نسبة المشاركة المحلية فى تنفيذ أعمال وأنشطة المشروع تصل الى 20% للوحدة الأولى وتزيد بالتتابع مع تنفيذ باقى الوحدات . 

وفى نفس السياق نفى الوكيل وجود أى تغيرات فى الجدول الزمنى لبناء المشروع النووى أو وجود أى تأخير موضحا أن مرحلة ما قبل البناء واعداد التصميمات الخاصة بالمحطة النووية بالضبعة حتي صبة أول خرسانية تستغرق حوالي عامين ونصف وأن بدء البناء سيكون فى منتصف عام ٢٠٢٠

وفى نفس السياق أضاف الوكيل أن المقاول الروسى بدأ فى إتمام بعض التعاقدات مع شركات المقاولات المختلفة التى ستساهم فى تنفيذ المشروع آخرها شركة جنرال إلكتريك التى فازت بعقد تزويد المولدات والتوربينات لمشروع المحطة النووية بالضبعة، منوها إلى أنه أى تعاقد يتم إجراؤه يكون طبقا لقائمة الموردين المسجلين فى المشروع دون الإخلال بحق الجانب المصرى فى المراجعة واعتماد ما يقدم من أعمال للمشروع.

ومن ناحية أخرى أكد ألكسندر فورونكوف، نائب رئيس المؤسسة الحكومية للطاقة النووية الروسية “روس آتوم” والمدير التنفيذى للشركة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا على ان “روساتوم” سعيدة بمساعدة مصر لتحقيق حلمها النووي، حيث إن الطاقة النووية لا تضمن فقط توافر طاقة صديقة للبيئة وموثوق بها وبتكلفة معقولة، لكنها تسمح لمصر بتقييم إمكانيتها الكبيرة لتحقيق النمو الاقتصادي والتطور الصناعى .

مضيفا أن المشروع أصبح واحدا من أكبر الصفقات في تاريخ الصناعة النووية، وتنفذه الشركة التي ستكون مسؤولة عن كل الجوانب الرئيسية المتعلقة بإنشاء وتشغيل المحطة النووية طوال عمرها الإنتاجي، علما بأن محطة الضبعة النووية تعد أكبر مشروع مشترك بين مصر وروسيا منذ مشروع السد العالي بأسوان.

آخر تحديث في مايو 14, 2019